ظهور الحق وخفاؤه

الحمد لله،
والصلاة والسلام على رسول الله،
أما بعد،

فإنّ الحق (في أي مسألة) واضح لكنه قد يخفى إما:

• على جاهل أو على رجلٍ لم يبلغهُ الحق بدليله أو بلغهُ لكن فهمهُ فهماً خاطئا مجتهدا متأولا،

• أو على صاحب هوى،

ولكلّ حكم؛
وتختلف المسألة باختلاف نوعها فهل هي من أصول الإسلام أم من المسائل الإجتهادية التي تتجاذبها الأدلة؟
وهل هي من المكفرات أم لا ؟
وهل لها دليل من الوحي يعضدها أم لا ؟
ولكلّ حكم بحسب فهم الناس وعلمهم.

والله يؤتي الحكمة من يشاء.

كتبه: غازي بن عوض العرماني
الجمعة ٥ ذو القعدة ١٤٣٨