حكم ما يسمى بالخوارة

الخوارة،
هي عادة تعمل في آخر يومين من رمضان فتذبح شاة للميت، وهي عادة مشهورة في بعض دول الخليج.
وسبب التسمية بهذا الإسم : أن الميت كما في زعمهم (يخوّر) -بتشديد الواو- أي يذهب ويجئ طلباً للصدقة فناسب ذبح شاة له من قبل أقربائه؛
فتذبح له الشاة تسكيناً له عن الذهاب والمجئ،
ولا يفعل هذا إلا من جهل بالشرع.
إذ أنّ حكم هذا العمل بدعة لا أصل له في دين الإسلام والمشروع للميت الدعاء له.

كتبه: غازي بن عوض العرماني