بيانُ أنّ السلفية هي الإسلام وأنّ الإخوانية من الخوارج

الحمد لله،
والصلاة والسلام على رسول الله،
أما بعد،

فقد سأل بعضهم عن معنى السلفية والإخوانية، فأقول وبالله التوفيق:

السلفية :
تعني الكتاب والسنة بفهم سلفنا الصالح وهم الصحابة -رضي الله عنهم- والتابعون -رحمهم الله- ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين؛
فهي دين الإسلام الذي ارتضاه الله لعباده دينا.

أمّا الإخوانية:

هو اسمٌ حادث لفرقة قديمةٍ ثبَتَ في سُنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التحذيرُ منها وحثّ على قتلها وقتالها ووصفهم بأنهم كلاب النار،
وقاتلها الخليفة الراشد علي بن ابي طالب -رضي الله عنه- ومن بعدهِ من أئمة المسلمين؛
وانعقد إجماع أمة الإسلام على ضلال الخوارج.
وللعلماء في كفر هذهِ الفرقة الضالة قولان.

كتبهُ غازي بن عوض العرماني
الإربعاء ٨ رجب ١٤٣٨