العودة يؤصّل لبدعته من خلال حلمه المزعوم

سلمان العوده يُخالف سنّة الرسول صلى الله عليه وسلم الثابتة،
وكلامه يُثبتُ مخالفتهُ للسنة وذلك بعلامات ذكرها من خلال حلمه الذي ذكره في مقطع فيديو جرى نشره بين أوساط المسلمين ورد لعاديته جرى كتابة هذه العلامات الموضحة والتي منها :

أولها:
توجيهُ الأسئلة للرسول صلى الله عليه وسلم لأن ما ثبتَ عنه صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة لم يُفد ولم يستفد منه (العوده) بل وقف هذه الأحاديث ضدّ أفكاره الخارحية المنحرفة،
فيُريدُ بهذا الأسلوب المبتدع إحداث بدعة أو تأييد بدعة سابقة.

ثانيا:
إظهار نفسه انه المخلص لهذه الأمة وأنّ طريقتهُ الخارجية المخالفة للشرع هي طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم.

ثالثا:
توفير مقر أو بيت أو (دولة) لاجتماع جماعة العوده.

رابعا:
يخالف أمر الرسول صلى الله عليه وسلم (بعد أمره له في منامه) بأنّ (الظروف ليست مواتية) لتطبيق أمره صلى الله عليه وسلم.

خامسا :
يدلّ منامهُ على قوة رجال الأمن في منعهم لإقامة دولة خارجية يُخطط لها فكر الخوارج على يد القاعدة و داعش.

سادسا:
نجاح دعوة أئمة السنة وهم من فضح “سلمان البدعة” وأن لهم منعة وواسطة بفضل الله ثم ب(حرصهم على اتباع علم الكتاب والسنة بفهم سلفنا الصالح) و {أن لهم الأمن وهم مهتدون}.

سابعا:
أن دولة التوحيد والسنة قائمة ناجية منصورة إن شاء الله.

كتبه: غازي بن عوض العرماني
السبت ٥ جمادى الثانية ١٤٣٨

Advertisements