إيضاح حول من يتهم العلامة العثيمين رحمه الله بالسرقة

عن ماذا يدافع ؟
هل يرضى الشيخ حسن البنا اتهامَ عبد الله رسلان لشيخنا العلامة العثيمين -رحمه الله تعالى- بالسرقة ؟

ماذا قال الشيخ بندر الخيبري إلا بيان دفاعه عن العلامة العثيمين رحمه الله تعالى ؟
ثم نجد للأسف من مال إلى تكفيره واستحلال دمه وعرضه…
وأما الشخص الذي طعن بالعلامة العثيمين -رحمه الله- فهو عند المتعصبة الجهلة مقدّس ومعصوم والكلام فيه لايقبل…

أين إعمال القواعد العلمية (الجرح المفسر مقدم على التعديل المجمل) ؟
أين (من علم حجة على من لم يعلم)
أين (المثبت مقدم على النافي) ؟
كل هذه القواعد العلمية طرحت من أجل من نال عند المتعصبة التقديس والعصمة؛
مع أخطاء أخر كافية في نسف نفس الطاعن في اليمّ.

فلما تأجيج نار الفتن
وتوسيع هوة الخلاف ؟

شيخنا العلامة العثيمين -رحمه الله تعالى- له حق عليك يا شيخ سمير.
أنت رجل طالب علم تخاف الله؛
أخبر والد الجميع -الشيخ حسن البنا السلفي- أن أخاه العلامة العثيمين نيلَ من عرضه وأتهم بالسرقة
وهل يُدافعُ عن من اتهمه بالسرقة ؟

أنت يا شيخ سمير ذبيت عن عرض العلامة الألباني رحمه الله تعالى فجزاك الله خيرا؛
واصل معروفك وذبّ عن عرض العلامة العثيمين رحمه الله تعالى.

هذا تصريح علني باتهام الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله بالسرقة (من قبل عبدالله رسلان) :

السائل سأله سؤالا
فكانت الإجابة شرّ محض!

وإذا لم يحترز السلفي في ألفاظه فلا يجلس لطلاب العلم،
ولا يُجيب عن الإفتاء
فالجهل داء يصيب المقاتل.

الخطأ يُصحّح وأفعال الخير يُشكر عليها
ونريد أن يستمر عليها
بما فيها سلامة أئمة السلف الصالح وطلاب العلم السلفيين من لسانه.

وفقنا الله وإياكم يا شيخ سمير وإخواننا طلاب العلم السلفيين للعلم النافع والعمل الصالح وحسن الخاتمة،
وجمع الله كلمتهم على الحق وأيدهم بتأييده.

كتبه: غازي بن عوض العرماني
السبت ٢١ جمادى الأولى ١٤٣٨