ضوابط في تعزية المبتدع

تعزية المبتدع إذا تضمنت الأمور التالية:

١/ إذا كان فيها مصلحة راجحة،

٢/ وتيقن أن حاله للصلاح أقرب ولم تبدر منه بوادر تظهرسوء طويّته،

٣/ أو محاربة صريحة  للسنة،

٤/ ولم يُعلم منه تحريض ضد ولي الأمر،

٥/ وكانت التعزية سرا خوفا من انخداع العوام و الجهلة بحاله فيتبع بضلاله،

٦/ وكانت من لدن ولي الأمر لسعيه بوأد فتنته وعلمه بما بدر منه من شر سابقا ولاحقا،
جازت،
وإلا
فالأصل المنع من ذلك…

وأهل العلم:
لابد أن يكون لهم بيان واضح في كشف حال أهل الأهواء والبدع  خوفا من تلبيسهم في دين الله -على من لاعلم عنده- بأفكارهم المنحرفة وضلالاتهم التي نسبوها للإسلام والإسلام برئ منها…
وما القاعدة وداعش عنا ببعيد،
وقبلها: ماتفرع منها الأبناء وهي الأم الفاجرة أقصد (جماعة الإخوان الخارجية).

كتبه: غازي بن عوض العرماني
السبت ٣٠ ربيع الثاني ١٤٣٨