هل علم الجرح والتعديل انتهى بانتهاء زمن الرواية ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السؤال:

السلام عليكم شيخنا الفاضل،
كيف نرد على من يقول أن علم الجرح والتعديل مات و لم يعد موجودا مع انتهاء الرواية ؟
وجزاكم الله خيرا ونفع بعلومكم.

الحواب:

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته،
من قال  أن الجرح والتعديل إنتهى بانتهاء وقت الرواية، أراد بذلك أنّ الكلام في الرواة قد انتهى زمنه والإجتهاد يكون في النظر في أقوال علماء السنة سابقا والبحث في الدّواوين المختصة (في علم الرجال) في بيان حال الرجل المختلف فيه بين أهل العلم ما بين توثيق وتضعيف أو ترك أو في حال قوته وضعفه…

لكن هذا العالم (الذي يمنع الجرح والتعديل في هذا العصر) يرى الردّ على المخالف -بقوله وفعله- ويرى أن الردّ على المخالف أصلٌ من أصول الإسلام يؤجر عليه صاحبه،
والخلاف بينه وبين من يرى الجرح والتعديل خلافٌ لفظي إذ كلاهما له باعٌ طويل في بيان أحوال المخالفين من أهل الأهواء والبدع وفضح كلّ من انحرف عن الصراط المستقيم.

كتبه: غازي العرماني
الإربعاء ١٩ ذو الحجة ١٤٣٧