هل يستلزمُ إطلاق وصف (كلاب النار) على الخوارج الحكم عليهم بدخولها ؟

بسم الله الرحمن الرحيم،
الحمد لله،
والصلاة والسلام على رسول الله،
وبعد،

معلوم عند طلاب العلم أن وصف (من كلاب النار) أو (كلب النار) أنه وصفٌ يُطلق ويُراد به فرقة الخوارج كما ثبت في السنة وصفهم بذلك، وعلى هذا فإن إطلاق هذا الوصف يحتمل معنيين هما:

الأول:
أنه يقصد بإطلاقه لهذا الوصف أنه من الخوارج كلاب النار لأفعال وأقوال صدرت من الموصوف بهذا الوصف فكانت أفعاله وأقواله تكفيرية، فجاز من هذه الحيثيّة وصفهُ بأنه من كلاب النار أي من الخوارج،
ولا يترتب على وصفه إدخالُ جنة أو نار وإنما أراد إلحاقهُ بفرقة الخوارج -كلاب النار- لما صدر منهُ من أوصاف ألحقتهُ شرعا بهم..

والمعنى الثاني:
أنه أراد إنزالهُ النار وإدخال عينه حكما فيها، فالمعنى هذا لا يصح لعدم الدليل من الكتاب والسنة على تعيينه أنه من أهل النار.
والله أعلم.

كتبه: غازي العرماني،
الثلاثاء ١٨ ذو الحجة ١٤٣٧