زيارة علماء أهل السنة قربة وطاعة وأخذٌ بكلامِ السّلف

نقل الشيخ صلاح بن مقبل العازمي حفظه الله  الفائدة التالية:

قال الصقلي في الجامع 347/9:
“قال مالك: عليكم بمعرفة أهل العلم والتماس برّهم وواجبٌ عليكم ألا تمروا بقرية يبلغكم أنّ بها عالما واحدا إلا أتيتموهُ تسلمون عليه.”

فقلت تعليقا على هذه الفائدة التي أوردها هذا الشيخ الفاضل:

فيما ذكرته يا شيخ صلاح يؤيد ما ذهب إليه الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله- في زيارة علماء السنة في البلد التي أتاها الزائر أمثال العلامة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي والعلامة الشيخ عبيد الجابري -حفظهما الله- فلهُ سلفٌ في هذه المسألة وهو الإمام مالك رحمه الله -وأنعم به وأكرم فهو خير سلف لخير خلف- ففي نقلك المبارك هذا ذرّاً للرّماد في عُيون أهل الأهواء والأحزاب المشغبين على علماء السنة بسبب جهلهم وقلة اطلاعهم على دواوين العلماء وعدم إحاطتهم بالسنة وبأقوال أئمة السّلف، وتدلّ على صدق العلامة محمد بن هادي المدخلي -حفظه الله- وإمامته وعلوّ شأنه.

وكتبه: غازي العرماني
السبت ١٧ ذو القعدة ١٤٣٧