متى يحلق الخوارج شعورهم ؟

نشر أحدُ الإخوة على الواتس آب(١):

“لماذا لا يحلق الخوارج المُعاصرون شعورهم؟
لا يحلقونها حتى لا يُقال عنهم خوارج !”

فكان تعليق الشيخ غازي العرماني كما يلي:

“يحلقُ الخوارجُ شعورهم حينما يتمكن التكفير منهم، وتتمكن منهم عقيدة الخروج…
وهذا أمر مُشاهد وواقع.

ففلان الإخواني كان كثّ اللحية، فأصبحت بعد حين وقد غيّرت الحيّة جلدَها فتحوّل ليبراليّا، ومن ثمّ حلق لحيتهُ…
ثبّتنا الله وإيّاكم على التوحيد والسنة واتباع السّلف الصّالح.”

ثم سأل أحدُهم عن لفظ “التحليق” في الحديث(٢)، هل يدخل فيه شعر الرأس وكذلك اللحية ؟

الجواب: “نعم.”

____
الجمعة ١٩ ربيع الثاني، ١٤٣٧

(١) مجموعة الردود على أهل البدع.
(٢) «يخرج في آخر الزمان قوم يقرأون القرآن لا يجاوز تراقيهم سيماهم التحليق إذا لقيتموهم فاقتلوهم» (صحيح الجامع ٨٠٥٤)

Advertisements

حكمُ قول عبارة “يا شومي” المُتداولة عند بعض النساء

بسم الله الرحمن الرحيم،

الحمد لله،
والصلاة والسلام على رسول الله،
وبعد،

كلمة (ياشومي) دارجة عند النساء خاصة في تونس.
وأصلها: يا شؤمي!

يعني يا شؤم ما رأيت.

وهذه الكلمة من ألفاظ التسخط على ماقضاهُ ربّنا وقدره، وفيها دعاءٌ على نفسها بالشؤم.
فتبيّن لنا أنها لايجوز التلفظ بها.
والله أعلم.

16 ربيع الثاني, 1437

كيف يسلم السّلفيّ من الفتن؟ فتنة عبد الرحمن العدني انموذجًا

وَردَ سؤال من أحد الفضلاء باليمن:

شيخنا عندي سؤال مهمّ صار السلفيون في شحناء بسببه وتفرق وترادد وتدابر وتباغض وشتات ولعلّ جواب ونصيحة أمثالكم ينفع الله به الإسلام والمسلمين.

وهذا السؤال هو:

ماهي نصيحة جنابكم الموقر بالفتنة الحاليه فتنة (عبدالرحمن بن مرعي العدني) القائم على مركز الفيوش باليمن،
وبماذا يعمل السلفي تجاه هذه الفتنة الحالية التي تعصف باليمن بشكل كبير جداً،
وكما لايخفى على جنابكم الموقر أن العلماء الكبار الراسخين حذروا منه لما ظهرت منه من أمور
وصار السلفيّون في اليمن مابين مستكثر ومستقل في ذلك؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وبعد،

الفتن كثيرة ومتنوعة -كفانا الله و إياكم مضلات الفتن-،
والفتن تعرض على القلوب فأيّما قلب أشربها نكت نكتة سوداء كما في الحديث الصحيح…
والفتن لها مقدمات ولها وسائل ولها نتائج سوء على الفرد والمجتمع، والسعيد من جنب الفتن…
جعلنا الله وإياكم من السعداء الذين يُجنبون الفتن فضلا من الله  ويجتنبونها رحمة منه سبحانه…

وكما أمر الرسول -صلى الله عليه وسلم- من فتن الدجال فهكذا الحال في فتن الدجالين الآخرين يفر منها…
وكيفيّة النجاة من فتنهم بلزوم السنة وأهلها المتبعين لها، المقتفين لآثار سلفهم الصالح والذين عُرفوا بها وعُرفوا بالذودِ والدفاع عنها، وبيّنوا البدعة وجلوْها وفضحوا أهلها المتدثرين بزي العلماء، البعيدين عن ميراث النبوة…
فكلامهم عن السنة وتحذيرهم من البدعة وشرحهم للسنة وهتكهم لأستار البدعة ونصرهم للسنة ومحاربتهم للبدعة، أئمتهم:
السّلف الصّالح من الصحابة -رضي الله عنهم- والتابعين ومن تبعهم بإحسان فمنهم أهل الحديث والأثر والفقه والنظر، مالك والشافعي وأحمد والليث والأوزاعي وابن المبارك والبخاري ومسلم والنسائي والترمذي وابن تيميه ومحمد بن عبد الوهاب والألباني وابن باز والعثيمين والوادعي والنجمي وزيد المدخلي -رحمهم الله- وربيع وعبيد والفوزان واللحيدان -حفظهم الله- فانظر ماعليه هؤلاء تسلم…

وانظر هل مرّ ذكرُ عبد الرحمن بن مرعي -صاحب الفيوش- عليهم، فإن ذكروه بخير فالزمه..
وإن حذروا منه فاجتنبه…
هذا ماعندي من إجابة لسؤالك.

ما حصل في بلاد العرب هو ربيعٌ فارسيّ مجوسيّ رافضيّ

بسم الله الرحمن الرحيم

هل ماحصل في بلاد العرب هو ربيع مجوسي رافضي ؟

نسمع كثيرا في المجالس وفي الإعلام بأنواعه المختلفة، وفي وسائل التواصل الإجتماعي عن مصطلح حادث ألا وهو عبارة (الربيع العربي)

وعند تعريفه شرعا:

هي الثورات المسلحة والتي سبقها مظاهرات وإضراب واضطراب واعتصام جرت في بلاد العرب تطالب بأمور دنيوية مع مطالبتها بتغيير الحاكم…

من نتائج هذا الجدب العربي الجاهلي:

أولا :
الخروج على الحاكم الشرعي والإنقلاب عليه.

ثانيا :
أزهقت أنفس وأتلفت أملاك وانتهبت أموال وهُتكت أعراض وزعزع الأمن وأصبحت السبل غير آمنة، وعُطلت المصالح في البلاد وضيق على العباد…

ثالثا :
من أجّج نار هذه الفتن وأشعلها في الوطن الاسلامي يتظاهر بالإسلام، ووالله إن دين الله الإسلام يُحرّم ويُجرّم هذه الأعمال السيئة الإرهابية الإجرامية، ويزيدها إثما وإجراما نسبتها إلى دين الله…

رابعا :
يلاحظ أن أغلب هذه المظاهرات قامت بها جماعة الاخوان المسلمين المنتسبة للإسلام ظلما وزورا وهي عدوّة الإسلام بإسم الإسلام والتي مكنت بربيعها المزعوم إلى:

خامسا :
انتشار الجماعات التكفيرية التي نشأت تحت ظل عباءة هذه الجماعة الضالة فأسرفت في قتل المسلمين وسفك دمائهم ونهب أموالهم وتدمير النفط والذي به غناة الدولة ونماؤها وقوتها…
ثم يلحظ ملحظا مهما وهو :

سادسا :
ظهور الرّفض وتمكنها من البلاد ورقاب العباد وهذا ماحصل في اليمن والشام والعراق، مع وصولهم إلى أماكن لم يكن يحلمون بها، لكن وصول الإخوان المفلسين مكنهم من تحقيق هدفِ الرافضة بتصدير الثورة إلى بلاد المسلمين..

فتبين لنا مما سبق أن الصحيح تعديل هذه العبارة الظالمة (الربيع العربي) إلى (الربيع الرافضي المجوسي).

وكتبه غازي العرماني،
الجمعة ١٢ ربيع الثاني ١٤٣٧

مساكينٌ رافضة العرَب !

من عقيدة الرّافضة استحلال دماء (البترية) وقتلهم وهذا مدوّنٌ في كتبهم..

ويعنون بالبترية العرب، حتى ولو كان هذا العربي الرّافضي على مذهبهم الخبيث.

وهذا يدلّ على سوء طويّة المجوس وعنصريتهم التي استقوها من اليهود الذين يرون أنهم الشعب المختار من دون البشر، وأنّ غيرهم لايستحق الكرامة التي وهبهم إيّاها ربهم الله -سبحانه وتعالى- في كلامهِ المنزهِ المنزلِ {ولقد كرّمنا بني آدم}.

وكتبه الشيخ غازي العرماني
الخميس 11 ربيع الثاني1437

أخطأ من يعتبرُ مجازر الرّوافض ردّة فعلٍ لما يقوم به الخوارج

الحمدُ لله ربّ العالمين،
والصلاة والسلام على أشرف المُرسلين،
وبعد،

فقد وصلتني هذه الرسالة:

“السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني ان مايجري لاخواننا السنه في العراق من قتل وتشريد هذا بسبب الدواعش يقتلون ويفجرون بيوت الشيعه ويفجرون معابدهم ويقطعون رؤوس ابنائهم ويقتلونهم قتل  جماعي كما حدث في قاعده  سبايكر ومن المؤكد ان قلوب الشيعه بعد هذه الاقعال تكون مشحونه على كل سني لان بالفتنه لاتستطيع ان تميز وخصوصا يوجد منهم ناس حاقده على اهل السنه وكلنا نعرف ان الدواعش موجودين  بمناطق السنه ويختبئون بينهم ومنهم ايضا من ابناء السنه من الدواعش… فسبحان الله كل افعال الخوارج شر على المسلمين.”

فكان الردّ على هذه الرسالة :

فعلُ الرّافضة في أهل الإسلام ليس مُستغربا، ويُخطئ من يقول أنّ فعلهم هذا هو عبارة عن ردّة فعل لداعش الخارجيّة وذلك لأمور منها :

أوّلا :
أنّ الرافضة تعلم يقينا البَوْنَ الشاسع بين أهل الإسلام الصحيح  (أهل السنة والجماعة، أتباع السلف الصالح) وبين الخوارج بما فيها داعش والقاعدة.

ثانيا :
أن الرافضة هم من أنشأ داعش وساعدها وموّلها.

ثالثا :
أن داعش تترك الرافضة وشأنهم، واتجاهها نحو أهل الإسلام تقتيلا واستحلالا لدمائهم وتمثيلا واغتصابا للاعراض وانتهاكا للحقوق وسرقة للأموال وتشريدا من بلادهم.

رابعا :
أن الجماعات التكفيرية كداعش والقاعدة وغيرهما، هي نتاج لمشروع مجوسي رافضي لتصدير الثورة وزعزعة الأمن في بلاد المسلمين، بمباركةٍ ومشاركة من الأصل الفاسد الإخوان المفلسين.

خامسا :
من معتقد الرافضة -وهذا يُدرّس في مدارسهم، ويُربّون أبناءهم على ذلك- قتل المسلمين واستحلال دمائهم، ويرون ذلك قربة يتقربون بها إلى معبودهم وآلهتهم، وبهذا القتل يُصدرون صكوك غفران لمن قتل مسلما.

وكتبه الشيخ غازي العرماني
الخميس 11 ربيع الثاني1437

بيانُ حال صالح العصيمي

الــسُـــــؤال:

نرجوا من فضيلة الشيخ غازي تكرّما ببيان لنا حال صالح العصيمي الذي أحدث فرقة بين الإخوة السلفيين بين مادح وذامّ فما توجيهكم بارك الله فيكم ؟

الجواب:

الحمد لله،
والصلاة والسلام على رسول الله،
وبعدُ،

حال صالح العصيمي يتبين في أمرين:

الأوّل :
من يثني عليه، فالمشاهد هم الاخوانية والحدادية.

والثاني :
تحذير علماء السنة منه لمخالفات وقع فيها…

لذا فلزوم جادّة السلف وغرز كبار العلماء البعدُ عنه والحذرُ والتحذيرُ منه.

بتاريخ 2 ربيع الثاني1436هـ
مجموعة أهــل الأثــر على الواتس آب

في الأحداث يتبيّن صاحبُ الإحداث

سبحان الله،

“في الأحداث يتبين صاحب الإحداث”.

تعيين الشيخ السلفي هاني بن بريك في هذا المنصب المبارك عليه إن شاء الله (بعد رفضه له وإجباره عليه من قبل ولي أمره، واستشارته لكبار علماء السنة في هذا الأمر وتوجيههم له بقبوله خدمة لنشر الدعوة السلفية -وهي الإسلام الصحيح-.)، نعتبره نصرًا لأهل السنة والجماعة أتباع السلف الصّالح…

وكما أحزنني إقالة بعض المشايخ السّلفيين من مناصبهم -وهذا أمر راجعٌ لوليّ الأمر بناءً على مصلحة يراها-، سرّني وسرّ كلّ مسلم تعيين الشيخ هاني لأننا نعلم سلامة منهجهِ وحُسن معتقدهِ ولم نرى مَن جرّحهُ مِن علمائنا الثقات المُعتبر جرحهم، بل نرى منهم له التعديل والتزكية والثناء عليه.

وقد ساءني ما نُشر من طعنٍ مُبطن لاخينا هاني ممّن يدّعي طلب العلم ويدعو إلى السنة…
يُقابلها تساهلهُ مع أعداء الإسلام الرافضة الحوثية فلا جهاد يراهُ ضدّهم، بل يؤيد مقولة أنهم إخوانهُ بناءً على وثيقة “إمامهم”، فهل التثبيط عن الجهاد أكرهَ عليه ؟

هل وصفهم للجهاد الذي تقوم به دولُ الإسلام ضدّ الرّافضة في اليمن بالتخريب ومصيره إلى جهنم  أكرهوا عليه ؟

هل مساعدة الرّافضة بفتاواهم المخذلة للمسلمين أجبروا عليها  ؟

هل وقوفهم ضدّ ولي الأمر الشرعي في اليمن أكرهوا عليه؟

وهل عملهم هذا وفق السنة ؟

هل أجبر طالب العلم الصّغير الطعن في كبار علماء السّنة الذين أخذ العلم عنهم وتتلمذ على أيديهم ؟
هل هذا حقهم عليه؟

استفهامات ليس لها جواب !

وآخرها:
أساءهم تعيينُ الشيخ هاني…

ثم نقول لهم -هداهم الله- لماذا هذا الوقوف السّئ من طلاب العلم السلفي ؟

لماذا محاولة التفريق الصف الإسلامي ؟

لماذا يعينون الرافضة على إخوانهم وهم أعداء الله ؟

هل طلبهم للعلم عرفهم بخطئهم وسوء طريقهم وطريقتهم؟

أين العلم بالكتاب والسنة؟

أين منهج السلف الصالح الذي يدعونه؟
بل أين عقولهم التي تجعلُ العاميّ يميز بين ماينفعه أو يضره؟

هب أنني اختلفت مع  فلان من طلاب العلم…
وهب أنه أخطأ، فهل يُجيز لهم ذلك أن يعصُوا الله فيه ؟
ويخالفون شرع ربهم ؟
ويقفون  مع الرافضة -أعداء الله- ضدّ إخوانهم المسلمين…
مالكم كيف تحكمون؟

إنّ المتمعّن يرى الهوى قائدا ودليلا لهم…
هدانا الله وإياهم إلى الإسلام والسنة.

وكتبه غازي العرماني،
3 ربيع الثاني 1437

يُجالسونكم ويُفقهونكم ويُحدّثونكم، وإنهم لشياطين !

بسم الله الرحمن الرحيم،
الحمد لله ربّ العالمين،
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، نبيّنا محمّد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين،

أمّا بعدُ،

انظروا أيها الإخوة أثرَ عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- (وهو في مسند الإمام أحمد وصححه الألباني رحمهما الله، وهو في كتاب البدع لابن وضاح كما في الرسالة السابقة صفحة 167)، (١) وفيه:

“يوشك أن تظهر شياطين (أي شياطين من الإنس أو الجن)،

يجالسونكم في مجالسكم (ومعنى ذلك يحتمل حضورهم لمجالس الناس بذواتهم المفسدة وأشخاصهم ويحتمل حضورهم مجالس الناس باستماع الناس إليهم ومشاهدتهم كما يحصل في التلفاز، وإن لم يحضروا بذواتهم وأشخاصهم، وتمكينهم وتمكنهم من وسائل الإتصال المرئي ومن وسائل الإعلام المختلفة ونشرهم لضلالاتهم من خلالها)،

ويفقهونكم في دينكم: (إما بقيام هولاء الشياطين  بشرح العلوم الشرعية وتدريسها أو بإجابتهم عن فتاوى المُستفتين كما هو حادث الآن من تصدّر الرّافضة والإخوانية والصوفية في وسائل الإعلام وتسنمهم المناصب العالية وخاصة في أمور الدين وإضلالهم لعباد الله)،

ويُحدثونكم (إمّا بذكر الأحاديث النبويّة وشرحها أو بأحاديث تقع بينهم وبين المسلمين سواء في أمور الدّين أو شؤون الدّنيا)،

وأنهم لشياطين (أي مهما أظهروا من نصح وشفقة وإخلاص وتحدثهم بأمور الدّين فإنهم لشياطين.”

وهذا الأثر من الإطلاع على الأمورالغيبيّة التي لا تقال بالرأي، وله -والله أعلم- حكمُ المرفوع.

___

(١) قال عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: “يوشك أن تظهر شياطين؛ يجالسونكم في مجالسكم، ويفقهونكم في دينكم، ويحدثونكم، وإنهم لشياطين.”