تحذير أهل تونس من خطر الشيعة

بسم الله الرحمن الرحيم،
الحمد لله،
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه،
أما بعد،

قال الشيخ علي الرّملي حفظه الله:

“التشيّع يَغزو تونس!

جاءَ وقتكم يا أهلَ السنة، جاهدُوهم بنشرِ الحق وإبطال باطلهم، ولا تستهينوا بجهادِكم فلا يقلّ أجرًا عنْ ساحاتِ الوغى، فأثرهُ أعظم.”

تعليق الشيخ غازي العرماني حفظهُ الله:

“الشيخ علي لايتحدّث إلا عنْ حقيقة ثابتة، نحسبهُ كذلك والله حسيبهُ ولانزكي على الله أحدا.

فالرافضة خطرٌ على أهل تونس في جميع مجالات الحياة.

خطرٌ على أمنهم وعلى اقتصادهم، وقبل ذلك وهو الأهم:

خطرُهم على عقيدة المسلمين أهل الإسلام الصحيح التي ينتمي إليها عامة أهل تونس.

فحفاظا على هذا الجزء الغالي من بلاد المسلمين وبيانا لعظم جرائم الرّافضة في أهل السنة والجماعة، ننبّهُ إخواننا أهل تونس الغالية أن ينتبهوا لخطر المدّ الرافضي في بلادهم، وأن لايغترّوا بملمَسِ الثعبان اللين، فباطنهُ السمّ الزعاف القاتل.

وعلماء السنة يُسمونهم  (الباطنية) لأنهم يُظهرون خلاف ما يُبطنون.

وفق الله ولاة الأمر في تونس الغالية إلى فضح الباطنية الرافضة وطردهم من بلادهم.

وعلى المسلمين علماء وطلاب علم تحذير خاصّتهم بمافيهم وُلاتهم وتحذير عامّتهم من هؤلاء الرافضة الأخباث الأنجاس.

كفى الله المسلمين شرّهم.”

Advertisements