شرح مختصر لأثر الإمام أحمد: “رحم الله عبداً قال بالحق”

قال الإمام أحمد بن حنبل:

رحم الله عبداً قال بالحق
واتبع الأثر
وتمسك بالسنة
واقتدى بالصالحين
وجانب أهل البدع
وترك مجالستهم احتسابا وطلبا للقربة من الله

طبقات الحنابلة ٣٦/١

شرح مختصر لهذه العبارات الجليلة من كلام هذا الإمام :

(قال بالحق): الحق ماكان في كلام الله سبحانه وتعالى: القرآن الكريم، وماكان في كلام رسوله صلى الله عليه وسلم وهي السنة النبوية، فهذا هو الحق.

ثم ماجاء في إيضاح لهذا الحق بفهم سلف الأمة و (اتبع الاثر) لانه دليل على سلامة منهجه ودليل على  (التمسك بالسنة) وعمله بها ومتابعته لهذا الصراط المستقيم، وعرفانا منه بفضل الصحب والآل والاتباع؛ فهذا هو (الاقتداء بالصالحين).

يؤكد ذلك ويبينه (مجانبة اهل البدع) وترك ألفتهم حينما خفيت بدعتهم وذلك ب (ترك مجالستهم)
(احتسابا وطلبا للقربة من الله)، وبهذا يتم الشرط الآخر من شروط صحة العمل وصوابه وهو :

الإخلاص لله سبحانه وتعالى…
وقبله المتابعة وهي  (تمسك بالسنة)
حينما يترك العمل بها الخوارج والرافضة ومن حذى حذوهم من الإخوانية وفروعها الحديثة المحدثة.

وكتب غازي بن عوض العرماني